وفاة إسراء غريب الفتاة الفلسطينية التي أشعلت السوشيال ميديا.. أهلها متهمون في قتلها

توفت إسراء غريب وهي فتاة فلسطينية أشعل خبر وفاتها منصات السوشبال ميديا، نتيجة تعرضها للضرب المبرح الذي توفت بسببه ودفع الكثيرون للتغريد باسمها تحت هاشتاج #كلنا_إسراء_غريب.

اقرأ أيضا: بلقيس اخرسي.. هجوم على الفنانة بلقيس بسبب تغريدتها عن الفتاة الفلسطينية إسراء غريب

وتفاعل رودا مواقع التواصل الاجتماعي ومؤسسات الحقوقية والمؤسسات النسوية مع قصية الفتاة اسراء غريب وطالبوا بفتح تحقيق شامل في هذا الامر.


معلومات عن إسراء غريب


إسراء غريب هي فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 21 عاما وتعيش في بلدة تسمى بيت ساحور في بيت لحم، توفيت إسراء غريب يوم الخميس الماضي لكن خبر الوفاة انتشر مؤخرا على السوشيال ميديا فاشتعلت بالتدوين باسمها بعدما تعرضت للضرب المبرح من عائلتها.


صديقة إسراء غريب تحكي القصة


لكن صديقة إسراء غريب نشرت أن الأمر بدأ بتقدم أحد الشباب لخطبة إسراء وخرجت للتعرف عليه ومعها شقيقتها ووالدتها تعلم الأمر وذلك لمقابلته في مطعم في مكان عام وصوروا فيديو لنفسهم ونشرته إسراء على انستجرام.

لكن إحدى قريباتها في العائلة شاهدت الفيديو وأخبرت والدها واخوتها الصبيان فتعرضوا لها بالضرب المبرح ورفضوا خطوبة الشاب، وكان ذلك سببا في وفاتها سواء ماتت بالشكتة القلبية أو حاولت الهرب قفزا من المنزل.


بيان عائلة إسراء غريب ينفي


الغريب في الأمر أن عائلتها أرجعت سبب الوفاة إلى سقوط إسراء غريب في فناء المنزل بعد معاناتها من اضطرابات نفسية نتج هن الحادث حدوث أزمة قلبية تسببت في الوفاة.

وجاءت صيغة البيان الذي نشرته عائلة إسراء غريب كالتالي: ما حصل مع فقيدتنا انها كانت تعاني من حالة نفسية وإضرابات عقلية أدى الى سقوطها بفناء المنزل يوم الجمعة مساءا بتاريخ 9-8-2019 على اثره تم نقلها الى مستشفى الجمعية العربية في بيت لحم وتم معاينة الإصابة والكدمات وتبين بوجود كسر في العمود الفقري والذي بدوره استدعى نقلها الى مستشفى بيت جالا الحكومي من أجل الحصول على التحويلة الطبية الى مستشفى آخر لأجراء العملية إلا أنه وبالكشف عن الحالة الصحية من قبل أكثر من طبيب مختص تقرر أنها ليست بحاجة الى إجراء العملية في الوقت الحالي لصغر سنها والاكتفاء بتناول الأدوية وبالرغم من التصرفات الخارجة عن الإرادة من جراء الحالة المرضية التي كانت تعاني منها استدعى خروجها من المستشفى من قبل العائلة واستكمال العلاج بالمنزل الا أنه وبعد خروجها لم تمكث كثير حتى وافتها المنية اثر تعرضها لجلطة وصلت الى المستشفى متوفية وتم نقل جثمانها الى معهد الطب العدلي في أبو ديس لتشريح الجثة وبانتظار نتائج التقرير الطبي والذي سيصدر عن الجهات الرسمية المختصة.


تعليق المؤسسات الحقوقية


في المقابل كشفت مديرة مركز الارشاد النفسي والاجتماعي للمرأة، خولة الأزرق، في تصريحات إعلامية أن إسراء غريب لا تعاني من أي مشاكل عقلية أو نفسية وكانت تعمل في صالون تجميل ومعروف عنها الإتقان في العمل وحسن المعاملة ولم يلاحظ عليها أي أحد إضرابات نفسية أو عقلية.

واتهمت عائلة إسراء بانها تحاول التشويش للتغطية عما اقترفوه في حق ابنتهم بعدما تعرضت إسراء للعنف والضرب من أسرتها مطالبة بالتحقيق في الواقعة وطلب رأي الطب الشرعي.



  • الزيارات : 3050
  • المشاهدات : 906
  • Amp : 2201
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X