تفاصيل كذبة وفاة الفنانة راما شاهين.. شخصية وهمية والفتاة اسمها لونا زياد ولم تمت (فيديو)

اتضح أن وفاة الفنانة راما شاهين كذبة صنعتها وسائل التواصل الاجتماعي وليس هناك أي شخصية حقيقية تسمى راما شاهين، وأن الصور المتداولة هي لشخصية فتاة تسمى لونا زياد من لبنان.

ولم تنشر أي وكالة أو موقع صورا أو فيديوهات من جنازة الشهخصية الوهمية التي تدعى راما شاهين، أو من العزاء أو أي تصريحات من أسرتها، ونشرت الصفحات والمواقع صورا وتناقلت خبر الوفاة دون أن تتحقق من الأمر.


بداية قصة وفاة راما شاهين


انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الأخبار أنباء عن وفاة راما شاهين، مؤكدين أنها ممثلة سورية شاركت مؤخرا في مسلسل باب الحارة، وتوفيت في حادث أثناء رحلتها إلى بيروت مع أصدقائها لقضاء العطلة الصيفية.

وتداولت كل المواقع الإخبارية والصفحات نفس المعلومات عن وفاة شخصية تدعى راما شاهين على اعتبار أنها ممثلة سورية شاركت في باب الحارة، كما نشرت تحذيرا منسوبا لعائلتها أن الكثيرين يستخدمون صفحات بنفس اسم راما شاهين ويجب الحذر من هذه الصفحات لأنها ليس صفحات حقيقية.


راما شاهين الأصلية

بعد انتشار خبر وفاة راما شاهين، خرجت شابة تدعى لونا زياد louna ziade في مقطع فيديو تؤكد فيه أن الصور المتداولة على أنها صور راما شاهين التي توفت، هي صورها الشخصية وأنه لا يوجد فتاة تدعى راما شاهين.



بالدخول على صفحة لونا زياد louna ziade تبين أنها تنشر نفس الصور المتداولة على أنها صور راما شاهين منذ عام 2018، كما أنها نشرت فيديو لوالدتها في مارس 2019 تعبر فيه عن حبها لها، ووالدتها تدعى ميليا نجم.

وعلقت والدة الشابة لونا زياد على ابنتها في تعليق على الفيديو في نفس التوقيت وهي سيدة تدعى ميليا نجم، ما يعني أنها صفحة حقيقية وقديمة لست وليدة هذه اللحظة، كما أن الحساب الشخصي لوالدتها منذ أكثر من عام وليس وليد اللحظة.





أصل كذبة راما شاهين


أصل الحكاية كما روتها الفتاة التي تدعى لونا زياد، انها تعرضت لسرقة صورها من حسابها على انستجرام وصفحة الفيس بوك وأنشأ أحد الأشخاص صفحة باسم راما شاهين وبدأ في نشر الصور ليتفاعل معها الجمهور.

الذي زاد من تفاعل الجمهور مع الصفحة المزيفة باسم راما شاهين أن صور الفتاة الأصلية لونا زايد صور جريئة حيث ترتدي ملابس قصيرة ومكشوفة وهو ما يزيد من تفاعل الجمهوري والمتابعين معها.

وقالت لونا زايد في الفديو الذي نشرته لنفي خبر وفاتها أو وجود شخصية باسم راما زياد إنها تقدمت بشكوى ضد الصفحات التي تنتحل صورها وتنشرها على أنها الشابة راما شاهين التي لا وجود لها.

وكشفت أن من يدير الصفحات شاب سوري وأنها تقدمت بشكوى ضده في المحكمة لقفل هذه الصفحات المنسوبة لها والتي تستخدم صورها.

وانهالت التعليقات على فيديو لونا زياد مستنكرين هذا الأمر ومنهم من شكك في الواقعة بشكل كامل ومنهم من نصحها بسرعة الإنتهاء من الإجراءات القضائية لغلق هذه الصفحات.

  • الزيارات : 524
  • المشاهدات : 425
  • Amp : 111
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X